السبت، 30 يونيو، 2012

ترانيم عشقية


مِيلاد
جَنِينُ حُبكَ بـ قَلبِي
سـ أحْمِلَه ثمانية و عشرين حرفاً
لـ أضَعه " رواية " يَغبطني عليها الأجمعون

دُعَاء
أرْتَقُ ثَوْبَ الحَنِيْنِ
بـ خُيُوطِ الذِكْرَى
تَغْرِزُ الإبْرةُ نَصْلَها فِي أصَابِعي
أفِيقْي .. لَم يَعُدْ هُنَا !!
تَتَساقَطُ قَطَراتُ دَمِي بِسُرعَة
أشْهَقُ
أجْثُو و أُحَاول تَجْمِيعَها
و أنا أصرخُ بـ جَزَعٍ
بِسْم الله إحْفَظْه و احْمِيه !

تِرْيَاق
الحُزنُ كـَ الكُلسترولِ
يُؤدي لـِ تَصَلُبِ الشَرَايينِ
إمْنَحَنَي جَرعَة فَرح
لـِ تُرَمِمُ حَنَاياي الـ مُتهالكة

خِدْعَة
خَدَعُونِي فـ قَالوا
أن الهَواء مُكَون مِن  أُكْسُجِين و هَيْدرُوْجِين
كيف و الهَواءُ .. أنتَ
هل أدرَكتَ ماذا يفعل بي غيابكَ ؟ !

شَهِيدة
أشعُر بـ حصانِ الشَوقِ يَركُضُ في صَدرِي
و يَصْهلُ
فلا تَسْتَطِيعُ أنْفَاسِي اللحاق به
هل يَذْكُرُ التَارِيخُ شُهَداءَ الشَوقِ ؟!

تَعْوِيْذَة
ألوذُ بـِ أَوْرَاقِي مِنكَ
مِحْبَرتي مِلْئُها شَهَقات
تَذوبُ أصَابعي
و تَذرفُ حُرُوفُي دُمُوعَها
عَلى صَدْرِ الصَفَحات
حَتْى تَمْقُتُها لُغَةُ الضَادِ
تَلفُظَني المَعَانِي
فـ أَعُوذُ بـ ذِكْرَياتِي مِن الحُزنِ الرَجِيمِ


هناك تعليق واحد:

  1. الله عليكي بجد يا فاطمة
    إنتي موهبة جدا
    أنا فرحانة إني قريتلك جدا ^_^

    ردحذف